graphic artists in the arab countries

"نظام الكفالة يساوي العبودية المودرن.. نقطة!"

تتزايد أعداد عاملات المنازل في شرق أوسطنا، وتزداد معها التصرفات اللا إنسانية واللا أخلاقية. إليكم قصة "لينسا" التي نقلتها "THENIB"، ورسمها غدي غصن وفيرجيني لو بورني.

في يومٍ مشمسٍ في مارس 2018، رمت لينسا ليليزا نفسها من شرفة الطبقة الثانية من المنزل حيث تعمل.

ليليزا الإثيوبية ذات الـ21 ربيعاً كانت تعمل لدى أسرة لبنانية ثرية طوال سبعة أشهر.
من سرير المستشفى، بساقين مكسورتين، وفكٍ مكسور، سجّلت ليليزا فيديو لتُروي حكايتها مع سوء المعاملة والتعذيب اللذين تعرضت لهما إذ استخدمت العائلة سلكاً كهربائياً لأذيتها، كما جُرّت بشعرها في أرجاء المنزل.

ادخل source لتكمل الكوميك قصة لينسا
Source