كوكب الرسامين يطلق العدد الثاني من مجلة جراج "ممنوع الوقوف" للقصص المصورة

شهدت حديقة معهد جوته بوسط البلد مساء أمس، السبت، حفل إطلاق وتوقيع العدد الثانى من مجلة "جراج..ممنوع الوقوف" للقصص المصورة، وتضمن حفل الإطلاق توقيع الفنانين المشاركين. Facebook Twitter Google+ Pinterest WhatsApp Share وكان العدد "زيرو" من مجلة "جراج" قد صدر في أغسطس 2015 عن مبادرة شبابية تحمل اسم "كوكب الرسامين" كجهة نشر، وقد بدأ تأسيسها الفعلي على يد الأخين التوأم: هيثم رأفت ومحمد رأفت المعروفين باسم "توينز كارتون"، وهما خريجا شعبة الرسوم المتحركة بقسم الجرافيك بكلية الفنون الجميلة 2008 ، وقد قاما بالتعاون مع عدد من رسامي الكاريكاتير والكوميكس في مصر وحول العالم لإصدار أعداد "الجراج"، وقد شارك في رسوم العدد الأخير الذي صدر بالشراكة مع "كتابى للنشر والتوزيع" 14 فنانا هم: محمد على، محمد مصطفى، بالا مورجان، هجرسى، جورج خورى "جاد"، مانو ريبول. لينا مورينو، فريد ناجى، فريدة خليل، حسين عادل، هيا حلاوة، أحمد طلحة، أحمد رأفت، محمد رأفت والكاتبين: محمد جمال، ضياء الرحمن. تناقش مجلة "جراج" بين طياتها العديد من الموضوعات الحياتية والاجتماعية، في قالب مصور وبسيط، بنهج فني يميل إلى المدارس الغربية في فن الرسوم المصورة "كومكس"، كما تميل إلى استعمال اللغة العامية الدارجة في لغة الحوار دون التقيد بقواعد لفظية مثل تناول ألفاظ الاستنكار والشتائم المصرية التقليدية باعتبارها ألفاظ متداولة ورائجة خاصة في الأحياء الشعبية والطبقات الاجتماعية البسيطة، كما تميل في بعض قصصها إلى استعمال التهكم والسخرية خصوصا في تناولها لموضوعات سياسية بأسلوب الاستعارة أو الإسقاط بهدف إلقاء الضوء عليها دون الدخول بشكل واضح وصريح في أفكار ومناطق السياسة الشائكة. "كوكب الرسامين" هو تجمع شبابي يضم عدداً كبيراً من رسامي الكوميكس والهدف المعلن من تأسيسه: نشر ثقافة القصص المصورة في مصر وضخ دماء جديدة في عروق هذا الفن الذي يشهد صعوداً لافتاً منذ سنوات قليلة، تُرجم في أكثر من صورة، بين مجلات أحرزت قدراً ملموساً من النجاح والحضور مثل (توك توك، الدشمة، الشكمجية وغيرها)، وفعاليات ومهرجانات متنوعة لفن الكوميكس. بدأت مجموعة "كوكب الرسامين" في ‏14 فبراير 2014‏(بحسب التعريف بنفسها على صفحة "فيسبوك") بعد ملاحظة وجود رغبة لدى كثير من محبي الرسم سواء كانوا محترفين أو هواة لتنمية مهاراتهم الفنية لكنه لم تكن هناك بيئة مناسبة تجمعهم؛ فجاءت فكرة إنشاء "كوكب الرسامين" باعتباره كوكب صغير داخل كوكب كبير، بهدف خلق نوع من الإبداع والتفاعل لكسب المزيد من الخبرات، وكسر حدة الخوف لدى الهواة وتحقيقهم أكبر استفادة ممكنة ومزيدا من التواصل بين الرسامين المحترفين بعمل ورش مصغرة، وإخراجها من النطاق الضيق لنطاق أوسع فى شوارع مصر المليئة بالعناصر الحية لأى رسام أو محب للرسم دون التقيد بسن أو فئة معينة كان آخرها زيارة للرسم الجماعي بقلعة قايتباي بالإسكندرية وورشة لتعليم فن الرسوم المصورة "كومكس" بمعهد ثربانتس بالدقي مع الفنان الأسبانى مانيو ريبول. يذكر أن "بهججة" هى فرقة غنائية موسيقية (تأسست في سبتمبر 2015) تسعى لإحياء فن المونولوج وتطويره من خلال إنتاج مونولوجات معاصرة، وتقديم أغانيها من خلال أصوات نسائية جماعية ومفردة، التى تهدف إلى نسيان الهموم اليومية وإلقاء الظلال على موضوعات تشغل حيّزًا كبيرًا من الحياة اليومية في مصر من خلال متعة الإضحاك. يذكر أن "بهججة" هى فرقة غنائية موسيقية (تأسست في سبتمبر 2015) تسعى لإحياء فن المونولوج وتطويره من خلال إنتاج مونولوجات معاصرة، وتقديم أغانيها من خلال أصوات نسائية جماعية ومفردة، التى تهدف إلى نسيان الهموم اليومية وإلقاء الظلال على موضوعات تشغل حيّزًا كبيرًا من الحياة اليومية في مصر من خلال متعة الإضحاك. يذكر أن "بهججة" هى فرقة غنائية موسيقية (تأسست في سبتمبر 2015) تسعى لإحياء فن المونولوج وتطويره من خلال إنتاج مونولوجات معاصرة، وتقديم أغانيها من خلال أصوات نسائية جماعية ومفردة، التى تهدف إلى نسيان الهموم اليومية وإلقاء الظلال على موضوعات تشغل حيّزًا كبيرًا من الحياة اليومية في مصر من خلال متعة الإضحاك.
Source