comics artists in the arab countries

Omar Ennaciri
/ عمر الناصري
  • comics-in-Lebanon-1.jpg
  • comics-in-Lebanon-2.jpg
  • comics-in-Lebanon-3.jpg
  • comics-in-Lebanon-4.jpg
  • comics-in-Lebanon-5.jpg
  • comics-in-Lebanon-6.jpg
  • comics-in-Lebanon-7.jpg
EN | AR

A music and art lover, born in 1983 in Morocco, Ennaciri studied Fine Arts in Essaouira, Morroco, and then enrolled at the Cartoons department at the National Fine Arts Institute in Tetouan.
Holding a special love for comics, he specialized in comics at the Educational Center in Marrakech in 2005 and acquired an art teaching degree.
Also in Tetouan in 2005, Ennaciri worked at Denise Laure for Fine Arts.
The young artist’s work was exhibited at the 2005 International Comic Strip Festival in Tetouan, the 2007 Quneitra Comics Festival, and the 2010 International Comics Festival of Algiers FIBDA. Ennaciri’s work received high acclaim and praise and he won more awards in 2008 and 2010.
But the most important of these awards was the CairoComix award for best project in 2016.
He was also nominated twice as a finalist for the Mahmoud Kahil Award in Beirut in 2016 and 2017.
Ennaciri is very skillful in drawing faces with deep features that subtly tell of their feelings. The precision and depth of details in his illustrations clearly distinguish Ennaciri’s work.

الفنان الصاعد الحالم بالفن وبالموسيقى، ولد عام 1983 في المغرب، شغفه بالفنون أخذه نحو دراسة الفنون التشكيلية في الصويرة في المغرب. وبعدها ودرس الناصري في قسم الكرتون في المعهد الوطني للفنون الجميلة في تطوان.
ولأن الكوميكس هو عالمه الأجمل، فقد تخصص الناصري في الكوميكس عام 2005، في المركز التربوي في مراكش حيث حصل على دبلوم لتدريس الفنون.
وفي تطوان أيضا في 2005، عمل عمر الناصري في Danise Laure للفنون الجميلة.
وتستمر رحلة الفنان الشاب نحو انجازات أكبر ليعرض أعماله الكثيرة في المهرجان العالمي للكوميكس في تطوان عام 2005، وكذلك في مهرجان القنيطرة للكوميكس عام 2007 ومهرجان الكوميكس العالمي في الجزائر عام 2010 (FIBDA).
لاقت أعمال الفنّان ترحيباً واستحساناً كبيراً، فقد حصل على جائزة الألبوم الأول في 2008 ، ثم الجائزة الثالثة لأفضل ألبوم عام 2010.
ولكن أهم تلك الجوائز كان في عام 2016 حيث استلم جائزة أفضل مشروع في مهرجان كايروكومكس في القاهرة.
وقد ذكرت لجنة جائزة محمود كحيل في بيروت اسم الفنان عمر الناصري مرتين فكان مرشحاً نهائياً، في عام 2016 و2017.
يرسم عمر الوجوه ويغرق في ملامحها ، حيث يعلق في خطوطها الكثيرة تلك المشاعر التي تختزنها ويصعب لمسها، فدقة الرسم والدخول الى عمق التفاصيل هو ما يجعل رسومات الناصري تتفرد.
ورغم صغر سنه، فان هناك محطات كثيرة تبشر بها ريشة الفنان الشاب، فانها البداية كما يقول فنه وتهمس ابداعاته.