caricature artists in the arab countries

Rashad L Samii
/ راشد السامعي
  • illustration_3.jpg
  • illustration_1.jpg
  • illustration_2.jpg
  • illustration_4.jpg
  • illustration_5.jpg
  • illustration_6.jpg
  • illustration_7.jpg
EN | AR

Rashad L Samii was born in the Taiz province of Yemen in 1975.

He joined the Faculty of Education in Taiz where he studied psychology, which helped him discover the mysteries of the human mind and soul. He then went on to become one of the most prominent artists and caricaturists in Yemen and the wider Arab region.

Samii’s work is centered around people. He has adopted their stories and their worries, and he explores them in his work. He is clearly a man who cares about his country, and he has excelled at depicting these issues in the “Al Joumhouria” newspaper.

Samii breathes humor in his drawings, as he shares people’s joys and concerns.

He was the artist and caricaturist of the Czech Revolution, which he supported through his drawings. He used his pen as a weapon to fight.

The love he has for people and his nation are his strength and his daily bread; he first expressed this sentiment in drawings when it was still just a hobby, and this narrative has continued throughout his professional career, with works published in “Al Joumhouria” and “Nabaa El Hakikaanh.”

He is well known in the local and regional artist communities. Samii currently works at “Al Joumhouria” and is a member of the Yemen Journalists Order.

Samii has won numerous awards for his work and has his spontaneity and creativity to thank for his fame across the Arab world.

ولد رشاد السامعي عام 1975 في محافظة تعز باليمن.

التحق بعد إنهائه لدراساته الثانوية بكلية التربية في تعز ودرس علم النفس مما أتاح له الاطلاع على كثير من خبايا النفس البشرية وطرق تفكيرها وهذا ما جعله يقتحم مجال الفن التشكيلي ، الى جانب موهبته الفذّة، ليصبح أحد رواد هذا الفن وأبرز نجوم الكاريكاتور في اليمن والوطن العربي.

مشروع رشاد السامعي هو حب الناس لذا كان قريباً من قضاياهم لا بل تبنّاها بصدق في خطابه الإبداعي وحمل هموم الوطن فكان منهجه الكاريكاتوري المبدع في صحيفة الجمهورية وغيرها. بسيط في التعامل ومثال للعزيمة التي لا تنكسر، روحه المرحة جعلت النكات تخرج منه بشكل بديهي فكأنه يتنفّس فكاهة.

يشارك الناس همومهم وأفراحهم، فكان فنان الثورة التشيكي وكاريكاتورها الذي لا يكاد يخلو كاريكاتور من دعمه ومساندته للثورة، حمل ريشته الثورية وقلمه فكانا سلاحه في زمن القوة فالقلم عنده أشدّ ضراوة من خناجر مسمومة في صدور العملاء والمخربين للوطن.

لو قيّض للشاعر القديم أن يعيش في يومنا هذا ويشاهد أعمال السامعي لبدّل رأيه وما قال: «السيف أصدق إنباء من الكتب...»

حب الناس والوطن هما قوته وقاته اليومي فكان يجسّدها في رسومه بداية كهواية ثم كإحتراف، بدأ كشواره المهني وما يزال في صحيفة الجمهورية كما نشرت رسومه في «نبأ الحقيقة». شعبيته أغنى من أن تعرّف في الأوساط المحلية والإقليمية ويتجلّى ذلك بنشر كل جديد له في أغلب المواقع والصحف والمجلات العربية والدولية، وما تلاقيه منشوراته من إعجاب متزايد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

يعمل رشاد السامعي حالياً في مؤسسة الجمهورية للصحافة والطباعة والنشر ورسام كاريكاتور في جريدة الجمهورية وهو عضو في نقابة الصحفيين اليمنيين.