caricature artists in the arab countries

Ahmad Nady
/أحمد نادي
  • works_on_comics_in_the_arab_countries_1.jpg
  • works_on_comics_in_the_arab_countries_2.jpg
  • works_on_comics_in_the_arab_countries_3.jpg
EN | AR

Ahmad Nady was born on December 31, 1981, to a family of creative types. His father Mohammad was a painter and his mother Iman Ezzat is a sculptor and writer.

He studied oil painting at the Faculty of Fine Arts at Helwan University, Egypt. Among his early cartoon characters was the “Amazing Mido,” a young inventor exposed to a special kind of radiation, which allowed him to easily change shape and form.

Nady’s first published cartoon was a political drawing he created during the Gulf War, when he was still in elementary school. It showed Sinbad hitting Saddam Hussein on the head, saying, “You’ve made the children of the world hate me now that they know that I’m Iraqi.”
In 1992, the barely 11-year-old Nady won first prize at a workshop held at the Mahmoud Mokhtar Museum.

He started his professional career designing characters for Simsom’s World (the Egyptian version of Sesame Street), in addition to animation and graphic drawings.

Nady has contributed to the works of many animation studios and production companies, and he has also drawn comic strips for several Arabic newspapers.

One of his first independent professional works was an adventure series called Fayek w Rayek, which followed its two main characters, a chimpanzee and a sloth. It was published in the Saudi Arabian comic magazine, “Basma” and was popular with children.

He has continued to create political works, and in 1996 won third place at a UNESCO exhibition, “Where We Live.” In 2004, Nady took place in an art exhibition organized by the Artists’ Syndicate, in solidarity with Palestine. He has also held several cartoon workshops across Egypt, including at the Library of Alexandria.

في 31 ديسمبر من العام 1981 ولد الفنان أحمد نادي بكنف عائلة فنية فوالده محمد كان رساماً كاريكاتورياً ووالدته إيمان غزّت نحّاته وكاتبه، فتكونت لديه أرضية فنية صالحة. فعندما شبّ درس فن الرسم الزيتي في كلية الفنون الجميلة في جامعة حلوان.

من بين أوائل شخصياته الكاريكاتورية «ميدو المذهل» وقد جسّده بمخترع شاب يتعرّض لإشعاع معين يجعله قادراً على تغيير شكله بكل بساطة وتحكّم.

أما اول رسم كاريكاتوري تمّ نشره لأحمد فقد كان سياسياً نفذه خلال حرب الخليج عندما كان في المدرسة الابتدائية. يمثل هذا الرسم الشخصية المعروفة سندباد وهو يضرب صدام حسين على رأسه وهو يقول: «لقد جعلت أطفال العالم يكرهونني الآن لأني عراقي».

في العام 1992 ولم يكد يبلغ حينها الحادية عشرة من عمره فاز بأول جائزة له في ورشة عمل Work-Shop أقيمت في متحف محمود المختار.
بدأ مساره المهني مصمماً لشخصيات برنامج «عالم سيزامي» (عالم سمسم) في موسمه الأول، بالإضافة إلى توليه الرسوم المتحركة كتابة و رسماً (لوحة الرسومات) في الفترات الفاصلة بين حلقات البرنامج.

ساهم في إنتاج العديد من الرسوم المتحركة في الإستديوهات و شركات إنتاج كما رسم شرائط مصورة و رسوم تعبيرية في عدة صحف عربية خاصة بالشرائط المصورة.

كان من أهم أعماله السباقة سلسلة من المغامرات بعنوان «فايق ورايق» وشخصية الشامبانزي. نشرت هذه السلسلة في مجلة «بسمة الهزلية» السعودية وكان لها الكثير من معجبيها خاصة بين الأطفال.

أما الكاريكاتور السياسي فقد قرع أحمد نادي بابه وعالمه في العام 1996 وقد فاز بالمركز الثالث في معرض الأونيسكو «أين نعيش»، كما شارك في معرض فني نظّمته نقابة الفنانين تضامناً مع فلسطين السلبية وشعبها المقهور عام 2004.

روج لرسومه الكاريكاتورية ورسومه المتحركة من خلال إقامته للعديد العديد من المعارض في جميع أنحاء مصر خاصة في مكتبة الإسكندرية.